الروزي جنة الاعشاب يرحب بكم

جميع حقوق المحفوضة 2011 2010
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ضمور الدماغ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: ضمور الدماغ   الإثنين يناير 04, 2010 11:46 am



الاستقصاء الدماغي وضمور الدماغ

--------------------------------------------------------------------------------

ضمور الدماغ

او الاستقصاء الدماغي .
من المهم قياس محيط الراس للطفل عند ولادته وكل اسبوع تقربيا فيما بعد اذا
ازداد حجم الراس باسرع من الطبيعي او اذا لاحظنا ازدياد او تورم في حجم
الراس باسرع من الطبيعي .
عندها ممكن ان تكون عناك حاجه لاجراء جراحه ( تحويله ) قبل ان يسبب ضغط
سائل الدماغ اذى كبيرا حيث يوضع انبوب يمتد من الفجوه المليئه بالسائل في
الدماغ الى مدخل القلب او الى البطن(التجويف الباطني ) وبهذه الطريقه يتم
سحيب الفائض من السيائل المتراكم في الدماغ.
ليس كل الاطفال الذين لديهم علامات مبكره على وجود ماء الدماغ في حاجه الى
هذه العمليه فاذا لم يكن الدماغ شديد التورم واذا ما توقف ازدياد حجمه
بسرعه فانه قد يتحسن بدوت تدخل جراحي .
وتشير الدراسات ان التحويرت قد لا تعطي دوما نتائج جيده وحتى لو اجريت
الجراحه فان طفلا من اصل خمسه مصابين بماء الدماغ يموت قبل سن السابعه
ويصبح اكثر من النصف متعوقين عقليا وبعضهم يكون نموهم طبيعيا.

ضمر الدماغ :
ان صغر حجم الدماغ وما يسمى بالميكروسفالي وهو مصطلح يشير الى التاخر في النمو العقلي
ان صغر الدماغ قد يشير الى اصل وراثس ينتقل بواسطه مورث غير مسيطر وقد
يتصل بعيوب كروموزوميه او قد يسببه اصابات جنينيه بالالتهاب او بعض
الاشعاعات ذات التاثير الكبير مثل اشعة اكس او الحصبه الامانيه اثناء الحمل
من خصائص هذه الحالات ان الجمجمه لاتصل في نموها لاكثر من17 بوصه من حيث
المحيط في مقابل المحيط العادي 22 بوصه ويترجعان الذقن والجبهه وان جوانب
الراس تنحنيان الى الداخل وان الانف يبدو كالمنقار والسطوع العظميه
للجمجمه صغيره وان المساحه بين فروة الراس التي تغطي الجمجمه تكون غير
مشدوده الى العظام ومجعده في خطوط طوليه تمتد من الجبهه الى الخلف وتكون
القامه قصيره وبتصاحب ذلك مع اضطرابات بالمشي مع تقلصات عضليه ونوبات صرع
وتاخر عقلي حسب كل حاله من خفيف اى شديد.
اعتقد ان الحاله ناتجه عن اخطاء في الكروموزمات التي تسبب اضطرابات
بيوكيمائيه توثر على التمثيل الغذائي للخليه وتؤدي الى موأهمها نقص
الأكسيجن قبل الولادة أو اثناء الولادة

ومن اسبابه ايضا :منها الأمراض الوراثية أو الإتنانية داخل الرحم .نقص
الأكسجين اإلتفاف الحبل السري .هبوط الضغظ عند الأم . حدوث إزرقاق لمدة
طويلة عند الولادة . حدوث إختلاجات بعد الولادة
نقص الأكسجة ما حول الولادة أو الاختناق ما حول الولادة هو انخفاض تركيز
الأوكسجين الشرياني إلى ما دون الحد الطبيعي و خاصة في أنسجة الدماغ مما
يؤدي إلى الإقفار أو عدم كفاية الدم الوارد إلى الأنسجة و خاصة أنسجة
الدماغ .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ضمور الدماغ   الإثنين يناير 04, 2010 11:47 am



يوجد أسباب أخرى لضمور الدماغ

منها الأمراض الوراثية أو الإتنانية داخل الرحم

بالنسبة لنقص الأكسجين الأسباب كثيرة

منها نقص دقات قلب الجنين عن 80 نبضة / د

إلتفاف الحبل السري

هبوط الضغظ عند الأم

ويراقب عند الولادة بمراقبة نبض القلب ..
المؤشرات حدوث إزرقاق لمدة طويلة عند الولادة

أو ولادة طفل بحالة موت سريري ثم يتم إنعاشه

ومنها رخاوة الطفل عند الولادة

أو حدوث إختلاجات بعد الولادة ...الاختناق ما حول الولادة

و يسمى ايضا ً نقص الأكسجة عند الوليد أو اعتلال الدماغ بنقص الأكسجين

perinatal asphyxia

المقصود بنقص الأكسجة ما حول الولادة أو الاختناق ما حول الولادة هو
انخفاض تركيز الأوكسجين الشرياني إلى ما دون الحد الطبيعي و خاصة في أنسجة
الدماغ مما يؤدي إلى الإقفار أو عدم كفاية الدم الوارد إلى الأنسجة و خاصة
أنسجة الدماغ .

و يعتبر اعتلال الدماغ بنقص الأوكسجين و الإقفار Hypoxic-ischemic
encephalopathy أحد أهم أسباب التأذي الدماغي عند حديثي الولادة و بحسب
درجة نقص الأكسجة فقد تحدث الوفاة أو الشلل الدماغي أو التخلف العقلي عند
الطفل و قد ينجو الطفل أحيانا ً رغم نقص الأكسجة الشديد ! و من هنا تأتي
أهمية إنعاش الوليد المصاب بنقص الأكسجة بشكل جيد .

أسباب نقص الأكسجة عند الجنين :

نقص تركيز الأوكسجين في دم الأم خلال الولادة أو التخدير أو بسبب أصابتها بقصور القلب أو التسمم بأول أوكسيد الكربون .
هبوط الضغط الشرياني عند الأم بسبب التخدير الشوكي أو بسبب أنضغاط الوريد الأجوف و الأبهر بكتلة الرحم خلال الحمل .
تشنج الرحم خلال الولادة بسبب جرعة كبيرة من الأوكستوسين .
إنفكاك المشيمة الباكر .
التفاف الحبل السري و تعقده مما يسبب نقص كمية الدم الواردة للجنين .
قصور المشيمة بسبب الحمل المديد أو الإنسمام الحملي .
و هناك طرق حديثة لكشف نقص الأكسجة عند الجنين مثل دوبلر الحبل السري و بزل السائل الأمنيوسي .

أسباب نقص الأكسجة في فترة ما بعد الولادة :

فقر الدم الشديد عند حديث الولادة بسبب الإنحلال أو النزف .
الصدمة الشديدة بسبب النزف أو الإنتان.
القصور التنفسي بسبب إصابة تنفسية أو آفة قلب ولادية .
آلية حدوث الأذية بسبب نقص الأوكسجين :

يحدث بطء القلب بعد دقائق من نقص الأوكسجين و يتلو ذلك هبوط الضغط ونقص
كمية الدم التي يضخها القلب و حدوث حماض استقلابي و تنفسي شديدين , وقد
يحدث نزف حول البطينات الدماغية و موت للخلايا في الحالات الشديدة و قد
يحدث احتشاء دماغي تسبب الإختلاجات و الشلل الشقي و أفضل ما تظهر هذه
الإحتشاءات بالتصوير الطبقي أو الرنين المغناطيسي , و قد تحدث وذمة دماغية
في حالات نقص الأكسجة الشديدة .

كيف يتظاهر نقص الأكسجة عند الوليد ؟؟

قد يكون نقص وزن الوليد هو المؤشر الأول لنقص الأكسجة خلال الحمل و إذا
اكتشف نقص الأكسجة قبل الولادة فيجب اعطاء الأم تراكيز عالية من الأوكسجين
تجنبا ً لحدوث الأذية عند الجنين و إجراء ولادة مبكرة وعاجلة , كذلك فإن
ظهور سائل أمنيوسي معقى بلون أخضر عند الولادة يدل على تألم الجنين و نقص
الأكسجة , و بعد الولادة قد يبدو الوليد مزرقا ً أو شاحبا ً مع اضطراب في
التنفس و بطء القلب و قد يبدو الطفل متشنجا ً أو رخوا ً و قد تحدث
إختلاجات سببها نقص الأوكسجين أو نقص سكر الدم وكلس الدم , و في الحالات
الشديدة من نقص الأكسجة قد يحدث قصور القلب و نخر أنابيب الكلية .

النتائج المحتملة للاختناق ما حول الولادة :

قد يحدث نزف ما حول البطينات في الدماغ و احتشاءات دماغية و وذمة دماغية و
زيادة في مقوية العضلات و اختلاجات و هذا كله قد يسبب تأخرا ً عقليا ً
بدرجات مختلفة , و على مستوى الجهاز القلبي الوعائي قد يحدث نقص في نتاج
القلب و نزف رئوي و هبوط في التوتر , وقد يحدث نخر حاد في أنابيب الكلية و
كذلك نزف كظري و انثقاب في المعدة , و قد يحدث نقص في سكر و كلس الدم و في
الحالات الشديدة قد يحدث تخثر منتشر داخل الأوعية .

الإنذار المستقبلي للأطفال الذين تعرضوا لنقص الأكسجة :

يعتمد هذا الإنذار على إمكانية علاج نقص الأوكسجين ونقص السكر و الصدمة و
على سن الحمل و يكون الإنذار أسوء كلما ولد الطفل قبل أوانه , كذلك يكون
الإنذار أسوء كلما نقص الأكسجة شديدا ً و أصيب الطفل بالسبات و الرخاوة
بعد الولادة و كذلك بوجود الإختلاجات المعندة و نقص كثافة قشر الدماغ على
الـ ct scan , و يشير انخفاض علامة إبغار في الدقيقة 20 و غياب التنفس
العفوي بعد 20 دقيقة من الولادة إلى إمكانية كبيرة لحدوث تأخر عقلي أو
أذية شديدة عند الطفل .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ضمور الدماغ   الإثنين يناير 04, 2010 11:47 am








ضمور المخ :

هو مصطلح يطلق على المخ إذا كان حجمة ووظيفته غير طبيعية

الأسباب كثيره جداً :

الضمور منها نقص الأكسجين أثناء الولادة الولادة إذا كانت متعسرة أو أصيبت
الأم بنزيف رحمي قبل وأثناء الولادة من الممكن أن يؤدي ذلك إلى نقص الدم
والأكسجين الذي يغذي الجنين ويؤثر على المخ .

وهذا يعني أن أي مشاكل تحدث في هذا الوقت الحرج قد يؤدي إلى إصابة بضمور
المخ ايضا يكون السبب من السقوط وإصابات الرأس – الغرق – السكتة القلبية
...كما يمكن لبعض الامراض الوراثية ان تسبب ضمور خلايا المخ مثل مرض تاي
ساك وشيلدر ...واحيانا قد يسبب ضمور المخ حالات من الصرع ...

أكثر إعاقات الأطفال شيوعاً الشلل الدماغي، وهو تلف يصيب خلايا المخ في
مراحل النمو الأولى بالضمور من حيث الحجم والقصور من حيث الأداء الوظيفي.

وهذا القصور قد يسبب عجزاً وظيفياً لعضو أو أكثر في الجسم الذي يسيطر على
حركته أو نموه الجزء التالف من الدماغ، وعليه تتفاوت أعراض الشلل الدماغي
من حيث شدتها وحدتها ما بين البسيط إلى الخطير حسب حجم التلف وموقعه.
والتلف الأكثر شيوعاً يكون في منطقة الدماغ التي تسيطر على حركة العضلات
واليدين والرجلين، وقد يعاني الطفل المصاب بهذا النوع من التلف الدماغي من
تصلب مجموعات من العضلات كالتي في منطقة الأفخاذ فيصعب إبعاد الفخذين عن
بعضهما، أو قد يعاني من ليونة ومرونة العضلات. ويعتبر هذا التصلب وأحياناً
الليونة من أكبر العوائق للطفل من حيث التطور واكتساب المهارات كالجلوس
والوقوف والمشي ومسك الأشياء.

ويعاني 80 % من مصابي الشلل الدماغي من درجات متفاوتة لحالات التصلب
العضلي منها الشلل الدماغي النصفي السفلي diplegic والشلل الدماغي النصفي
الجانبي hemiplegic والشلل الرباعي quadriplegic لليدين والرجلين معاً
والذي يحد من النمو الحركي للطفل والمهارات الحركية المكتسبة ويشوه نمو
العضلات والمفاصل.

جدير بالذكر، أن علامات تشوه اليدين والرجلين عند الأطفال المصابين بالشلل
الدماغي لا تظهر عند الولادة عادة ولكنها تتطور وتتفاقم تدريجياً في مراحل
النمو اللاحقة.

وبفضل التقدم التقني والعلمي والإمكانات الصحية للعناية بالمواليد انخفضت
نسبة الإصابة بالمرض أثناء الولادة ولكن هذا الانخفاض قابلته زيادة أخرى
حيث أن التطور في الرعاية الطبية جعل الأطفال المولودين مبكراً في الشهر
السادس أو السابع للحمل يعيشون، وقد كانت فرصتهم للحياة في الماضي معدومة،
ونسبة كبيرة منهم يصابون بالشلل الدماغي. وعليه فنسبة الإصابة بالمرض لا
زالت مرتفعة كما في القرن الماضي حيث يصاب بالمرض طفل واحد من بين كل 500
طفل.

إن التخلف العقلى Mental Retardation هو أحد أهم أسباب الاعاقة عند
الأطفال ويوجد حوالي 3% من مجموع السكان متخلفون عقلياً، ولكن الغالبية
العظمى من هذا العدد هو تخلف بسيط.

كيف تعرفين أن الطفل متخلف عقلياً؟

في السنة الأولى من عمر الطفل يكون تأخر التطور الاجتماعي للطفل أولى
العلامات فتأخر ابتسام الطفل بعد عمر ثلاثة شهور هو من علامات التخلف
العقلي، وأيضاً تأخر الضحك وتأخر تعرف الطفل على أمه من علامات التخلف
العقلي في بداية الطفولة يكون تأخرالطفل في الكلام وتأخر التحكم في عملية
الإخراج من العلامات المهمة الدالة على التخلف العقلي. وفي أواخر الطفولة
فإن تأخر الطفل في عملية التعليم واستيعاب الدروس هي ظاهرة رئيسية للتخلف
العقلي.

ولكن قبل تشخيص التخلف العقلي يجب أولا أن نستبعد أسباباً أخرى مثل الصمم
وفقد البصر والضعف العضلي حيث إن هذه الأسباب تسبب أيضا تأخر التطور
الاجتماعي للطفل.. التخلف العقلي عند الطفل له درجات. في السنة الأولى
غالبا ما يكون شديداً وواضحاً ويحتاج إلى رعاية كاملة وهذا الطفل غالبا لا
يلتحق بالمدارس العادية عندما يكبر ولكن يلتحق بمدارس خاصة بالتربية
الفكرية.

التخلف العقلى المكتشف أثناء الطفولة المبكرة فغالبا ما يكون متوسط الدرجة
لكن الطفل يحتاج إلى مدارس خاصة بالتربية الفكرية، ولا يدخل الطفل المدارس
العادية. أما التخلف العقلي المكتشف في فترة الطفولة المتأخرة يكون غالبا
بسيطا وبامكان هؤلاء الاطفال إنهاء المرحلة الابتدائية.

أسباب التخلف قبل الولادة

إن إصابة الأم بالعدوى أثناء الحمل بالدرن أو العدوى الفيروسية مثل الحصبة
الألمانية والانفلونزا وشلل الأطفال والجدري والهربز وسيتوميجال وفيروس
بالاضافة إلى انتقال الأمراض الوراثية من الأبوين إلى الجنين تؤدي إلى
التخلف.

أما اثناء الولادة

فإن حدوث نقص في الاكسجين للطفل أثناء الولادة خاصة الولادة المتعسرة أو حدوث نزيف بالمخ أثناء الولادة تعتبر من الأسباب الرئيسية.

أما بعد الولادة

فمن مسببات التخلف :

التهابات الجهاز العصبي

والتهاب أنسجة المخ

أو الالتهاب السحائي

حدوث إصابات للرأس

ونقص الاكسجين

وحدوث تشنجات

ونقص السكر بالدم

وتعرض الطفل للسموم مثل الرصاص

وأيضا الأمراض الوراثية التى تسبب ضمور خلايا المخ مثل مرض تاي ساك وشيلدر
والأمراض الوراثية التي تسبب اضطراباً في العمليات الحيوية لبعض المواد في
الدم مثل الجلاكتوزيميا (galactosemia) والفينيل كيتون يوريا
(phenylketonuria) وفشل الغدة الدرقة الوراثي (congenitalhypothyroidism
).

تنقسم أسباب التخلف العقلي عند الأطفال إلى قسمين هما :

أسباب بيئية:

وهي تمثل 90% من أسباب التخلف العقلي، وغالبا ما تكون درجة التخلف، بسيطة
ولا يوجد مرض عضوي بالجسم يسبب التخلف ولكن عوامل بيئية تتدخل مثل الفقر،
وسوء الحالة الاقتصادية للأسرة والعدوى المبكرة وسوء الرعاية الصحية
وتوافر الحدود الدنيا للتعليم.

أسباب عضوية:

وتمثل 10% من أسباب التخلف العقلي ويكون التخلف العقلي متوسطاً أو متقدماً
أو شديداً ورغم وجود مائة سبب للتخلف العقلي لكن الأسباب لا يمكن تحديدها
إلا في 50% من الحالات فقط ومن هذه الأسباب العوامل الوراثية واضطراب
الكروموسومات مما يؤدي إلى أمراض وراثية من أعراضها التخلف العقلي وأيضا
الشلل العقلى ( cerebral palsy ) ولهذين السببين يكون التخلف العقلي
ثابتاً وممكن أن يحدث بعض التقدم بمرور الوقت.

أما في حالة الأمراض المرتبطة باضطراب العمليات البيولوجية في الجسم مثل
الأمراض المتعلقة بتمثيل البروتينات واضطراب الأحماض الأمينية فيحدث
التخلف العقلي وبمرور الوقت تتدهور حالة المريض إلى الأسوأ.

منع التخلف

في حالات التخلف العقلي الوراثية التي لا يمكن علاجها يمكن منع التخلف أو
ولادة طفل متخلف عقليا، وذلك بفحص الزوج والزوجة قبل الزواج من الناحية
الجينية والوراثية وأيضا أثناء الحمل إذا تم تشخيص الحالة فيتم التعامل مع
الطفل المصاب، وهناك التشخيص المبكر للحالات خاصة الحالات الممكن علاجها

مثل :

جالاكتوزيميا (glactosemia) وفينيل كيتون يوريا (phenylketonuria) وفشل
الغدة الدرقية الوراثي congenitalhypothyroidism.. وفي الدول المتقدمة يتم
عمل مسح لكل الأطفال فور ولادتهم لاكتشاف هذه الحالات فالعلاج المبكر يمنع
حدوث التخلف العقلى في هذه الحالات وهذا المسح يشمل أشعة على الركبة ونسبة
هرمون الغدة الدرقية (T3 .T4) ووجود مواد مختزلة في البول في حالة
الجالاكتوزيميا وعمل اختبار اكسيد الكلوريد في البول في حالات الفينيل
كيتون يوريا.

كما يمكن تجنب الأسباب التي تؤدي إلى التخلف العقلي المكتسب والناشئ عن أسباب غير وراثية مثل :

ان يتم تجنب حدوث الزرقان ونقص الاكسجين عند الطفل أثناء الولادة يقي الطفل من حدوث التخلف العقلي.
وفي حالات الالتهابات والعدوى بالجهاز العصبي مثل التهاب أنسجة المخ
والالتهاب السحائي فإن التشخيص المبكر والعلاج الفوري والمناسب يقي الطفل
من حدوث التخلف العقلي لاحقا.

وفي حالات الغيبوبة التي تحدث للأطفال والتي قد تسبب ضرر خلايا المخ مما
يؤدي إلى التخلف العقلي فإن التشخيص السريع والعلاج الصحيح وإعطاء الطفل
الأوكسجين والجلوكوز يؤدي إلى عدم تضرر خلايا المخ وبالتالي تمنع حدوث
التخلف العقلي، العلاج الصحيح لمرضى الصرع ومنع حدوث نوبات طويلة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ضمور الدماغ   الإثنين يناير 04, 2010 11:47 am



ولمن يشك بانه لدى طفله ضمور عليه ان يتاكد من تلك الامور

هل كانت ولاده الطفل دون مشاكل ؟

هل كان تطوره الفكرى والحركي متوافق مع أقرانه ومن هم فى سنه

الى الوقت الذى أصيب فيه بالحمى الشوكيه ؟

هل حدثت اى مضاعفات أثناء أصابته بهذه العدوى أوبعدها ؟

مانوع العدوى ؛فيروسيه أم بكتيريه ؟

كيف تم تشخيص ضمور الدماغ ؟ الاشعه المقطعيه ؛ الرنين

المغناطيسى ؟

وهل يتوافق ذلك (حسب ماأخبرك به الطبيب) مع وجودعلامات سريريه

مثل :-

تراجع فى قدارته التاليه النطق ؛ الحركه ؛ الفهم والادراك

ظهور أختلاجات أو تشنجات

وأخيرا ماهو محيط ألرأس ( المسافه بين أعلى الجبهه و أبرز

نقطه فى مأخره ألرأس )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
 
ضمور الدماغ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الروزي جنة الاعشاب يرحب بكم  :: منتدى الامراض ( شرح جميع الامراض واعراضها )-
انتقل الى: