الروزي جنة الاعشاب يرحب بكم

جميع حقوق المحفوضة 2011 2010
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشلل الدماغى اساباب اعراض نصائح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الشلل الدماغى اساباب اعراض نصائح   الإثنين يناير 04, 2010 11:57 am



الشلل الدماغي : الاسباب والاعراض

--------------------------------------------------------------------------------

الشـــلل الدمــاغي


التعريف:


هو عبارة عن مجموعة اضطرابات تحدث نتيجة عن تلف الدماغ. وقد تحدث الاصابة
قبل الولادة أو أثناءها أو في السنوات الأولى من العمر و قد يحدث الشلل
الدماغي نتيجة اصابة الأم أثناء فترة الحمل اذ يمكن للحصبة الألمانية أن
تصيب جنيناً بالأذى حتى لو كانت الأعراض طفيفة جداً. وقد يحدث نتيجة عوز
الجنين للأكسجين أي نقص وصول الأكسجين لأنسجة الجسم لفترة طويلة الذي قد
يسبب موت الخلايا المخية. وقد يصاب الطفل بعد الولادة نتيجة لمرض ما أو
نتيجة تعرضه لحادث ما أو اصابة في الرأس.
طريقة الإصابة والأعراض


أسباب الإصابة بالشلل الدماغي:


الغالبية العظمى من حالات الشلل الدماغي ليست وراثية على الرغم من أن 86 %
من الحالات تعتبر خلقية أو فطرية وموجودة منذ الولادة ، و 14 % فقط تحدث
بعد الولادة .

يمكن الإصابه بالشلل الدماغي بعد الولاده بوقت طويل وهو ما يطلق عليه الشلل الدماغي المكتسب نتيجة:-


الرضوض الشديده والصدمات على الرأس في حوادث البيت والطرق.
حوادث التعرض للغرق وفقدان الأكسجين لفتره طويله.
الإلتهابات والأورام التي تصيب المخ وخاصه الخبيثه منها.


تلخيص الأسباب كالتالي :-



الولادة العسرة .
عدم توافق العامل الريزي لكل من دم الأم والجنين .
إصابة الأم الحامل بالسكري .
الولادة المبكرة ( الخداج ) حيث تشير الدراسات إلى أن الولادة المبكرة تعتبر مسؤولة عن حوالي ثلث حالات الشلل الدماغي .
الولادة المتكررة .
نقص الأوكسجين في مرحلة ما قبل الولادة أو أثنائها .
إصابة الأم الحامل بالأمراض كالحصبة الألمانية ، والتهابات السحايا والزهري .... الخ .
سوء التغذية وسوء الوضع الصحي للأم الحامل .
كبر أو صغر سن الأم أثناء فترة الحمل .
تسمم الحمل .
تعرض الأم الحامل للأشعة وتناول العقاقير دون إستشارة الطبيب .
تعرض الأم الحامل إلى المواد الكيماوية السامة .
تعرض الطفل للحوادث أو إصابات الرأس أو الأورام والأمراض الخبيثة .
بعض الإضطرابات الوراثية .
تسمم الطفل ببعض المواد الكيماوية أو إستنشاق الغازات السامة .



أعراضه:


هناك اربعة صور رئيسية للمرض وهي :-



التخلجي أو الهزعي،
الكنعاني،
ناقص التوتر،
التشتجي.

- حيث تكون حركات المصاب الارادية ارتجاجية وفقدان في التوازن في الشلل التخلجي.
- أما في الشلل الكنعاني فنجد عضلات المريض تتحرك باستمرار وتمنع هذه الحركات الأفعال الارادية للمريض.
- والمصاب بالشلل الناقص التوتر فيبدو أعرج في مشيته، ولايتحرك كثيراً وذلك لعجز عضلاته عن التقلص.
- أما مصابو الشلل التشنجي فيجدوا صعوبة في تحريك بعض أجزاء من أجسامهم
بسبب تيبس عضلاتهم. وعموماً فمصاب الشلل الدماغي قد يعاني من اضطراب عضلي
واحد أو قد يصاب بعجز طفيف أو يصاب بشلل مشكلات حركية وحسية وعصبية تظهر
على شكل تشنج أو توتر في الحركة في الحركة والأوضاع الجسمية وما يصحبها من
تشوهات في الأطراف . أو أنها تكون مصحوبة بشلل وعدم توازن حركي وكذلك
اضطرابات عقلية أو نوبات الصرع التي قد تصل إلى 60 % من الحالات ، أو
صعوبات في النطق وعدم تناسق الكلام والتي قد تصل الى 15- 20 % من الحالات
،أو ضعف من بعض الأجهزة الحسية كالسمع والإبصار .


ما هي العلامات التي تشير إلى احتمال أن يكون الطفل مصابا بالشلل الدماغي؟



الطفل لا يرضع بصوره طبيعيه أو لا يبلع جيدا.
تقلصات غير اعتياديه في الذراعين والساقين (تغيير الحفاظات).
عدم السيطره على عضلات الرقبه بحيث لا يثبت الرأس في وسط الجسم.
التأخر في استعمال اليدين أو ابقاء الإبهام في داخل قبضة اليد.
التأخر في الإبتسام و المناغاه.
الطفل لا يقوم بالرفس بالأرجل في سن 3 شهور.
قيام الطفل بدفع رأسه للخلف بشكل متكررعندما يحمل.
التأخر في الجلوس والزحف والوقوف.
تهيج الطفل المتواصل وغير العادي.
عدم الإستقرار في النوم.
عدم قدرة الطفل على التركيز على المثيرات البصريه ومتابعتها.


هل المصاب بالشلل الدماغي سيكون متخلف عقليا؟


ليس بالضروره، فالتقديرات الحديثه تشير إلى :- o 25%من حالات الشلل
الدماغي ذكاؤهم ضمن المعدل الطبيعي. o 25% منهم من درجه أو أخرى من البطء
في التعلم. o وحوالي 50% يعانون من نقص في مستوى قدراتهم العقليه يقع ضمن
حدودالتخلف العقلي. فالتأثير السلبي للصعوبات الأخرى يؤثر على قدرة هؤلاء
الأطفال على الإستجابه بشكل سليم للمثيرات المختلفه مما يجعل أداءهم على
إختبارات الذكاء منخفضا في العاده، وهو مالا يعكس قدراتهم الحقيقيه.


هل هناك صعوبات مصاحبه للإصابه بالشلل الدماغي؟


نعم، فالشلل الدماغي يؤثر على الأعضاء الأخرى التي يضبطها الدماغ، ومن هذه الصعوبات ما يلي:-


الإضطرابات الفميه: كسيلان اللعاب وصعوبة البلع.
الصعوبات التعلميه:وتتمثل في صعوبة التركيز والإنتباه وعدم القدره على التعامل مع المواقف الصعبه.
المشاكل والصعوبات البصريه:وهي موجوده عند ما يقرب من نصف الحالات مثل
(الحول الأنسي، الرأرأه، قصر النظر وطول النظر، ثم أن صعوبات التحكم في
عضلات الرقبه يؤدي إلى صعوبات في التناسق البصري الحركي ومشكلات في
الإدراك والتمييز البصري).
صعوبات في السمع والنطق والكلام: وهي منتشره عند حوالي 50%من حالات الشلل الدماغي.
الصرع: تحدث عند حوالي 35-60% من حالات الشلل الدماغي، النسبه الأكبر منها
لدى الشلل الدماغي التقلصي، والذي ينتج عن زياده مفاجئه في الشحنات
الكهربائيه التي تصدر عن خلايا الدماغ في المناطق المصابه.


هل يطور الطفل المصاب بالشلل الدماغي مشاكل وصعوبات اضافيه مع الكبر في السن؟


إن الشلل الدماغي هو حاله غير متطوره إلى الأسوأ إلا ان الإحتمال كبير في
أن تظهر مشكلات وتشوهات في المفاصل نتيجة الأوضاع الخاطئه التي يتخذها
المصاب. ولمنع هذه التشوهات في المفاصل نعمل على تغيير وضع الطفل المصاب
بصوره مستمره خلال اليوم.


تصنيفات الشلل الدماغي :-


التصنيف الأول : نمط الإصابة وطبيعتها
وينقسم إلى أربعة أقسام :-


الشلل التشنجي
الشلل الالتوائي أو التخبطي أو اللاانتظامي
الشلل التخلجي أو اللاتوازني أو الكنغاني
الشلل التيبسي هـ- إرتعاش الأطراف

التصنيف الثاني : الطرف أو الأطراف المصابة

الشلل الأحادي
الشلل النصفي الجانبي
الشلل الرباعي
الشلل السفلي هـ- الشلل الكلي السفلي
الشلل الثلاثي


التشخيص :-



متى يتوقع الأطباء وجود الشلل الدماغي لدىالطفل؟



تأخر النمو الحركي.
وجود أنماط حركيه غير طبيعيه.
وجود توتر عضلي غير طبيعي.
عدم اختفاء الإنعكاسات الأوليه في الوقت المناسب


متى يمكن تشخيص حالة الشلل الدماغي لدى الطفل؟


من المفضل أن تكون خلال الأشهر الأولى من العمر، وعلى الرغم من صعوبة ذلك
في بعض الحالات وذلك لأن الدماغ يكون في طور النمو، إلا أن اكتشافه خلال
السنه الأولى من العمر لا يبدو صعبا في العاده . ولكن المشكله عندما
تتجاهل الأسره الأعراض سابقة الذكر اعتمادا على تطمينات الآخرين الغير
مختصين. وعند الشك ينبغي على الأسره عرض الطفل على المختصين ووضعه تحت
المراقبه المكثفه للوصول إلى تشخيص دقيق لحالته.


ما هي عملية التشخيص لأطفال الشلل الدماغي؟


هي عمليه تشمل تأكيد أو نفي وجود إعاقه لدى الطفل من جهه، وتحديد طبيعة الإعاقه من جهه أخرى. والتي تشمل على عمليتين رئيسيتين هما:


التحليل : جمع البيانات عن المظاهر النمائيه المختلفه عن طريق فحوصات يجريها مختصين
التفسير: فحص نتائج التحليل والخروج بصوره واضحه عن حالة الطفل


من هم أعضاء الفريق الطبي والأكاديمي المشاركين في الفحوصات والتقييم؟



الفحوصات العصبيه - أخصائي الأعصاب.
الفحوصات الجسميه - أخصائي الطفال
فحوصات القدرات الحركيه - أخصائي العلاج الطبيعي والوظيفي.
الفحوصات النفسيه - اختصاصي النفسي
التاريخ الإجتماعي - الإختصاصي الإجتماعي.
الفحوصات السمعيه - اختصاصي السمع.
الفحوصات البصريه - اختصاصي العيون.
فحوصات الكلام - اختصاصي أمراض الكلام.
الفحوصات التربويه - اختصاصي التربيه الخاصه.


ما هي الفحوصات الطبيه لتشخيص الشلل الدماغي وفوائدها؟



الأشعه السينيه: وتستخدم لإستثناء الاضطرابات العصبيه الأخرى.
التخطيط الدماغي الكهربائي: ويستخدم لتحديد طبيعة الخلل في الدماغ.
التصوير المحوري الطبقي: ويستخدم لتحديد موقع التلف الدماغي
تصوير الشرايين الدماغيه: وفي هذه الحاله تحقن إحدى المواد المشعه في مجرى
الدم ومن ثم تستخدم الأشعه السينيه لتحديد أية خلل في الأوعيه الدمويه
الدماغيه.
فحوصات الدم والبول: وتجرى للتعرف على أية اضطرابات كيماويه قد تكون ذات علاقه بالشلل الدماغي.
ومن الإختبارات الأخرى اختبار إبجار واختبار السائل النخطي.


ما هو إختبار إبجار؟


هو إختبار لتقييم الوضع الجسمي للمولود الجديد يجرى بعد دقيقه واحده من الولاده ثم بعد 5 دقائق ويتم تقييم التالي:
المؤشر صفر 1 2
نبضات القلب لا يوجد بطيئه(أقل من 100في الدقيقه) أكثر من 100 في الدقيقه
التنفس لا يوجد بكاء ضعيف صراخ قوي
التوتر العضلي انخفاض مستوى التوتر بعض الإنقباض في العضلات العضلات منقبضه جدا
استجابة القدم لا استجابه بعض الحركه يصرخ ويسحب قدمه
لون الجسم أزرق شاحب الجسم:وردي الأطراف: زرقاء وردي اللون بالكامل


ما هو تفسر الجدول؟


إذا كانت الدرجه الكليه التي يحصل عليهاالطفل 9 أو 10 فهذا يعني أن الطفل في حاله جيده.
أما إذا كانت درجته 4 أو أقل فذلك يعني أن الطفل بحاله خطره وبحاجه إلى
تدخل طارىء وخاصه إذا أعيد الإختبار بعد 5 دقائق أو 10وبقيت الدرجه منخفضه.


ما هو فحص السائل النخطي؟


هو ثقب التجويف النخطي باستخدام إبره خاصه لإخراج بعض اسائل النخطي المحيط
بالجنين, وذلك لدراسة السائل للكشف عن الإضطرابات الوراثيه, فباستخدام هذا
الفحص يمكن الكشف عن بعض الأمراض مثل:


الهيموفيليا.
فقر الدم المنجلي.
تشوهات القناه العصبيه.

ملاحظه: لا ينصح باستخدام هذا الفحص إلا للضروره القصوى.


الوقاية :- منع وعلاج الأسباب الاتيه


قبل الولاده
النزف
تسمم الحمل
السكري
الأمراض الفيروزيه
التعرض للأشعه
استعمال أدويه بدون وصفه طبيه
المباعده بين الولادات


عند الولاده
الولادات العسره
اليرقان الشديد
الإختناق ونقص الأكسجين
نزف داخلي في رأس المولود
الولاده المبكره
ولادة التوائم
ادمان الأم على التدخين أو الكحول


بعد الولاده
التهاب السحايا الدماغيه
التهاب الماغ
نوبات الصرع الشديده
التسمم
الإختناق
حوادث البيت والطرق


الوقايه من الشلل الدماغي وذلك عن طريق:


توفير الرعايه الصحيه المناسبه في فترة الحمل والولاده وما بعد الولاده.
الإمتناع عن التدخين والمدخنين والكحول.
عدم تناول الأدويه في فترة الحمل بدون وصفه طبيه.
عدم التعرض للأشعه.
تلقيح الإناث ضد الحصبه الألمانيه في سن المراهقه أو قبل الزواج بستة أشهر عى الأقل.
التغذيه الجيده للأم الحامل.
معالجة مضاعفات الحمل كالنزف وتسمم الحمل بسرعه.
المباعده بين الولادات.
الإنتباه لحالات اليرقان بعد الولاده.
الوقايه من الأمراض وخاصه التهاب السحايا والتهاب الدماغ والجفاف الشديد.
حماية الأطفال من حوادث البيت والطرق.


العلاج.:-


في أي سن يمكن علاج الشلل الدماغي؟


حتى قبل التشخيص النهائي ينبغي ان نبدأ بالتدريب والمعالجه الطبيعيه للطفل
المشتبه في حالته، بهدف الوصول بقدراته إلى مستوى المرحله والعمر الزمني
الذي هو فيه. وهذا يكون على شكل برنامج تدخل مبكر للتدرب والعلاج يشارك به
الوالدين. وهذا البرنامج قد يبدأ خلال الأشهر الأولى من عمر الطفل.


ما هي المعالجه الطبيه أو الجراحيه الممكنه؟


باستثناء عقاقير السيطره على الصرع، فإنه لا يوجد علاج دوائي للشلل
الدماغي، فأدوية تخفيف التقلص ذات فائده مؤقته على العضلات. وقد لايحتاج
الطفل إلى عمليات جراحيه إذا تابع العلاج الطبيعي وحافظ على مرونة عضلاته
ومفاصله، وإذا احتاج للعمليه الجراحيه فلا داعي للتسرع في إجراء مثل هذه
العمليات، ودراسة مدى الفائده التي ستعود على الطفل بعد العمليه.


ما هي الحاجه النفسيه لطفلي؟


قد لا يستطيع طفل الشلل الدماغي التعبير عن حاجاته بوضوح، ولكن يجب أن
نتذكر أنه طفل قبل أن يكون معوقا، وبالتالي فإن لديه حاجات نفسيه أساسيه
كغيره من الأطفال كأن يحظى بالحب والتقبل والتحرر من الخوف. فهم بحاجه إلى
الإندماج المبكر في المجتمع المتمثل بالبيت والعائله والحي والمدرسه وما
إلى ذلك لما في ذلك من أثر ايجابي في تنمية قدرات هذا الطفل.


هل يمكن لطفلي أن يتعلم؟


بطبيعة الحال نعم، ومن حيث المبدأ فإن كل الأطفال قادرون على التعلم، ولكن
الأطفال المصابون بالشلل الدماغي يتعلمون وفق قدراتهم الخاصه، واعتمادا
على طبيعة القيود التي يفرضها الشلل الدماغي على ادائهم. ولتحقيق ذلك
يتطلب الأمر الحاقهم بمراكز خاصه لتدريبهم على بعض المهارات الحركيه
ومهارات العنايه بالذات، وتطوير مهارة التواصل مع الاخرين وبعض المهارات
الإدراكيه- المعرفيه الأخرى.


هل يمكن لإبني أن يتكلم في يوم من الأيام؟


في حالة ما إذا كان التلف الحاصل في الدماغ قد أصاب المركز المسؤول عن
الكلام في الدماغ، فإن الطفل المصاب قد لا يكون مؤهلا للتغلب على مشكلات
النطق أو التعبير عن نفسه بطريقه مفهومه. في مثل هذه الحاله يجب أن يركز
الأهل على تدريب الطفل على كيفية الإتصال مع الاخرين وليس على مجرد النطق
فالإتصال يشمل مجالات أوسع كتعبيرات الوجه والإشارات وليس فقط النطق.


يعاني ابني من مشكلة سيلان اللعاب، فهل هناك من حل؟


تحدث هذة المشكلة في العادة نتيجة ضعف التحكم في عضلات الفم واللسان وهي
المسؤولة عن عملية البلع وفي هذة الحالة ينبغي ان نقوم بتمرين هذة العضلات
وفيما يلي بعض الافكار التي تساعد على ذلك:

تدريب الطفل على مهارات النفخ.
وضع قطرات من عصير الليمون في فمة (حيث سيقوم الطفل غريزيا بعملية البلع عند ذلك )
فرك الشفاة بقطعة من الثلج (العضلات المحيطة بالفم).
تناول الفواكة مثل الجزر,والتفاح,مفيد في تقوية عضلات الفم واللسان.
في بعض الاحيان قد يفيد وضع قليل من بودرة الحليب الجاف بين الشفة السفلى
والاسنان لاعطاء طعم مميز للعاب عندما يسيل وهذا يساعد في تنبية الطفل
لسيلان لعابة فيقوم بعملية البلع .


ما الذي نستطيع عملة كاباء في مواجة مشكلة الشلل الدماغي؟


العمل ما امكن على منع تكرار حدوث الاعاقة .
تقبل الطفل المصاب بالشلل الدماغي .
ان تتعرف الاسرة على المراكز والمؤسسات والخدمات والبرامج المقدمة للاطفال المصابين بالشلل الدماغي
ان تشارك الاسرة في التفكير بما يحتاجة طفلها المصاب من كراسي واجهزة
مساعدة للوقوف والمشي وبما يتوفر في البيئة المحلية ,وعدم الاتكال الكلي
على الاخرين
العمل على دمج الطفل في مجتمعة واتاحة الفرصة لة للاختلاط مع الاخرين واكتساب الخبرات والمهارات اللازمة .
للاسرة ايضا دور هام في التواصل مع الاسر الاخرى التي لديها اطفال مصابين
بالشلل الدماغي تحت اشراف مختصين ,لتبادل الخبرات وتبادل الدعم ثم لتنظيم
الجهود
واخيرا فان على الاهالي واجب اساسي يتمثل بالاطلاع على التشريعات السارية
المفعول في مجال المعاقين ,والمطالبة بتطوير التشريعات القائمة بحيث
يوفروا افضل الضمانات لابنائهم .


سبب التشنج:


يشير التشنج إلى إزدياد في التوتر اوالاشتداد في العضلات. تحتاج العضلات
عادة لتوتر او اشتداد كاف للعمل ضد قوة الجاذبية من أجل الحفاظ على الوقفة
او الجلسة او الحركة وفي نفس الوقت من اجل توفير المرونة والسرعة في
الحركة. يذهب الامر الذي يصدر من اجل توتير العضلات او شدها من الاعصاب
الموجودة في العضلات إلى الحبل الشوكي. وتسمى هذه الاعصاب ألياف الاعصاب
الحسية لانها تُعلم الحبل الشوكي بدرجة التوتر في العضلات. تذهب الاوامر
التي تصدر من أجل تحقيق المرونة او تهبيط التوتر في العضلات من أعصاب في
الدماغ إلى الحبل الشوكي. على الاوامر التي تصدر من العضلات والاوامر التي
تصدر من الدماغ أن تكون متناسقة في الحبل الشوكي لكي تعمل العضلات برفق
وسهولة وللحفاظ على القوة في نفس الوقت.
إذا كان الشخص يعاني من الشلل الدماغي، هذا يعني انه قد حدث ضرر في
الدماغ. لاسباب غير واضحة حتى الان، يكون الضرر عادة في منطقة الدماغ التي
تتحكم في توتر العضلات والحركة في الايدي والارجل. لا يستطيع دماغ الشخص
الذي يعاني من الشلل الدماغي أن يؤثر على مدى المرونة في العضلات. ويسيطر
عندها الأمر الذي يصدر من العضلات في الحبل الشوكي وهذا ما ينتج توتراً
شديداً في العضلات او تشنجاً.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
rouzi
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 8404
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الشلل الدماغى اساباب اعراض نصائح   الإثنين يناير 04, 2010 11:58 am



بحث في الشلل الدماغي
الشلل الدماغــــــي
ما زلنا ونحن في العام 2008 نطالب بحقوق الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصه
ونخص بالذكر الذين يعانون من اصابات دماغيه وحركيه وهم ما جرى التعريف
عنهم ( الشلل الدماغي ) فرغم تقدم العلم ومعرفة كل تفاصيل الاصابه وما
يحيط بها ولكن ما زالت هذه الفئه لا تجد المدرس المناسبه ومنهم من يتمتع
يقدرات عقلية بالغه لكنه لا ينال حقه بالتعليم الاساسي المكفول لكل
الاطفال كالماء والهواء .

الشلل الدماغي هو اصابة الدماغ في وقت تكون القشرة الدماغيه المسؤوله عن
الحركه غير مكتمله النمو وتحدث هذه الاصابه اما داخل الرحم او خلال
السنوات الخمس الاولى من عمر الطفل وقد عرف العلماء الشلل الدماغي عام
1964 انه اضطراب في الحركه استقامة الجسم نتيجة لاصابة الدماغ الغير مكتمل
بعيب ويظهر بصورة اضطراب في توتر العضلات وبعجز عن كسر طوق الانعكاسات
الغريزيه البدائيه وعجز بالسيطره على وظيفة العضلات الاتوماتيكيه والشلل
الدماغي هو وصف غير محدد لعجز الحركه يبداء عند الولاده او في الاشهر
الاولىمن الحياة وسببه عطل في الدماغ ليس عارضيا
والشلل الدماغي هو انعكاس لعطب او اعطاب في انسجة الدماغ على الوظائف
الحركيه والمعرفيه للافراد المصابين وتترافق في حدتها وفي انتشارها من
الحالات السطحيه الطفيفه 85-70% Iq الى الاعاقات الحركيه البسيطه الى
المسلكيه الى التخلف العقلي العميق الشلل الدماغي وبتعبير موجز ينتج عن
عطب معين في الدماغ يحصل قبل اواثناء او لفتره وجيزه بعد الولاده أي ضمن
مرحله النمو المتسارعه للدماغ وهو عطب نهائي يعبر عن نفسه على امتداد
مراحل النمو بقصور ذهني وحركي وهو ليس وراثيا او معديا او متزايد
المضاعفات او سبب للموت المباشر ويحدث للاسباب التاليه :
ما قبل الولاده : بعض الامراض مثل الحصبه الالمانيه - النقص في الاوكسجين
عدم توافق فئة الدم الام والاب اذا كان الاب Rh+ والام Rh-- المشاكل التي
ممكن ان تعاني منها الام مثل السكري او تسمم الحمل او تشوهات الحوض او صغر
حجم الحوض – ارتفاع ضغط الدم- تناول عقاقير لا تتلائم مع الحمل- نقص
الاوكسجين او التغذيه اثناء الحمل او لاصابه بالنزيف -ضعف المراءة الحامل
وعدم اكتمال او كفاية وظائف الاعضاء لديها -وضعية الجنين داخل الرحم-
التدخين - الاجواء الملوثه والمسكرات - الولاده المبكره
اثناء الولاده :
نقص الاوكسجين حيث ان تاخر الطفل في التنفس يؤدي الى عطب الخلايا الدماغيه
الجفاف- نقص كمية الماء في الجسم – الالتهابات الفروسيه- نقص بالاوكسجن
نتجية للاختاق كالتسمم بالغاز او الغرق بالمياه –الجلطات الدمويه في
الدماغ- التسمم بالطلاء الرصاصي للفخار والمبيدات-
في السنوات الاولى من عمر الطفل : التسمم بالرصاص ا صابة الدماغ بصدمه او
نار او حوادث – سؤ معاملة الاطفال الضرب على الراس -امراض معديه وخطيره
مثل السحايا .

الصفات العامه للشلل الدماغي

قد تتاخر عند بعض الاطفال المظاهر الواضحه والبعض يمكن ان يعانون من مظاهر
واضحه وشديده منذ الولاده وتبدو المظاهرالسلوكيه بعدم المقدره على التركيز
واضطراب وعناد وانزعاج واضطرابات عاطفيه كما تبدو المظاهر الحركيه واضحه ا
فان 50% من الاطفال تخف حدة الاعاقه الحركيه عند بلوغهم السابعه من العمر
ااضافة الى نوبات صرعيه وتوتر في العضلات وعدم تنسيق العضلات واضطراب
الشعور بالبروده او الحرااره او الالم واضطراب في حاسة البصر والسمع
ويتميز الشلل الدماغي باضطراب عصبي مركزي وشامل ينعكس على مختلف الوظائف
نسبه كبيره من المصابين بالشلل الدماغي يعانون من التخلف العقلي ومؤشر
الذكاء عندهم ادنى من 70 وان مؤشر الذكاء يكون افضل لذوي الشلل الجانبي
المشدودي العضلات اما مؤشر الذكاء يكون سيىء عند المصابون بالشلل الرباعي
ويكون المؤشر الذكائي عند الشلل النصفي افضل من الشلل الرباعي كما ان نسبه
منهم يعانون من مشاكل سمعيه ومن اضطراب في البصر او من القراءه المعكوسه
ويوجد صعوبه في اطعام الاولاد المصابون بالشلل الدماغي لعدم استطاعتهم
التحكم بالعضلات التي تؤدي الى فتح واطباق الفم والشفاه وتحرك اللسان
واستمرارية العض الغريزي اضافة الى الاضرار في افراز اللعاب ويوجد اضطراب
في حركة الامعاء وكسل سير الطعام لذلك يعاني الاطفال من الامساك اضافة الى
اضطراب شديد في المهارات اليدويه مما تجد صعوبه في عملية الباس ونزع
الثياب وتوجد تشوهات في المفاصل وذلك لحد ةانشداد او ارتخاء العضلات .

التشخيص :
تندرج الاصابه بالشلل الدماغي :
بسيطه : خلل في ضبط دقه الحركه.
متوسطه: خلل في الحركات الكبيره والدقيقه والكلام ولكن لا يؤثر على اداء الانشطه اليوميه.
شديده: عدم القدره على اداء انشطه الحياة اليوميه العاديه او التواصل
.
من هنا لا بد من تدخل عدد م الاطباء والاخصاءيين في التخصصات المختلفه .
فحص عصبي وفحص حركي
فحص روتبني للانف والاذن والحنجره
فحص روتيني للسمع
تقييم قدرات الادراك الذهني
فحص تخاطبي لتقييم الوظائف البدائيه لجهاز النطق .
الاختبارات التشخصيه والفحوصات المخبريه :
ان التطورات التي طرات على تكنولوجيا الاجهزه مكنت الاطباء من رؤية الدماغ
وتصوير مختلف فعالياته مثل التصوير المحوري الطبقي الذي يعطي الصوره
الوانا للانسجه الدماغيه اعتمادا على كثافة هذه الانسجه فيتاح للطبيب
معرفة الالتهابات او الاورام او الشذوذات البنيويه وثل التصوير بالرنين
المغناطيسي الذي يتيح رؤية النخاع العظم واجزاء القشره الدماغيه بما في
ذلك الحبل الشوكي ويكشف بوضوع التلف الحاصل باجزاء من القشره الدماغيه.
والتصوير الشراييني الذي يحدد المشكلات التي تصيب الاوعيه الدمويه
المسؤوله عن تغذية الدماغ. اضافة الى الفحوصات المخبريه مثل فحص الدم
والبول اضف الى الاجرات الطبيه الضروريه .

انــــواع الشلل الدمــاغي
شلل دماغي تشنجي :
ينجم عن اصابة القشره الدماغيه ويشكل 65% من اصابات الشلل الدماغي ويتميز
بوجود صلابه وتيبس وتقلص في العضلات مما يودي الى عدم تجانس الحركات
وكثيرا ما تصبح الحركات بطيئه ومتيبسه ووضعية الراس تؤدي الى ان يأخذ
الجسم وضعيه خاطئه وتختلف درجة التيبس بين مصاب واخر لكنهم يتشابهون في
وضع الجلوس وحركات محدوده ذات طابع واحد تودي مع مرور الوقت الى تشوهات
قواميه كانحناء الظهر او تشوه الركبتين والاصابع.
وياخذ التشنج السمه الابرز فتبدو اليد متسنجه على طول امتدادها او ان تقبض
اليد بالاصابع الربعه على الابهام وتاخذ القدمين وضع المقص عند الوقوف .
الشلل المزدوج:
شلل دماغي ارتعاشي : ويعني تحرك الذراعين والساقين والراس او أي جزء من
الجسم بشكل لا يتحكم به المصاب وتكون الحركات سريعه وراقصه او بطيئه مع
تفتيل وسبب هذا الشلل عطل في منطقة في الدماغ تسيطر على سرعة وقوة العضلات
تصاب عضلات النطق بالحركات اللاراديه فيكون النطق متغيرا بين البطىء
والسريع غير الواضح – تتزايد الحركات عند التوتر وتتوقف عند النوم.
شلل دماغي ارتخائي :
سببه اصابة المخيخ وهو قسم من الدماغ يسيطر على التوازن – لا يحدث تاخر
عقلي او حالات صرع – يوجد رخاوه في المفاصل – يوجد خلل في التوازن خاصة
عند المشي - يوجد خلل في دقة حركة اليدين – يوجد تقطع في النطق ويوجد حركة
سريعه وغير اراديه للعينين تكون فيه العضلات ضعيفه ومرتخيه.
الشلل الدماغي التيبسي :
يعتبر بالغ الحده ويتميز بالتوتر المستمر وصعوبة الحركه يصاحبه صغر في حجم الدماغ وتخلف عقلي شديد.
شلل دماغي مختلط:
وتكون الاصابه مختلفه ما بين الشلل التشنجي واشكال اخرى من الشلل الرباعي.
ويمكن تصنيف الشلل الدماغي على حسب الجزء المصاب في الجسم :
شلل طرف واحد تكون فيه الاصابه في الساق او الذراع
- شلل ثناثي طرفين : شائع اكثر عند الخدج تكون الاصابه به للساقين وقد
تكون للذراعين لكن عادة تكون اصابة الساقين اكثر- المشي اذ حصل يكون على
رؤس الاصابع في الحالات الصعبه تكون الساقين في وضع المقص نادرا ما يصابون
بالصرع ونادرا ما يصابون بالتخلف العقلي 5-10%
- الشلل الدماغي النصفي :
- تشنج في الذراع والسلق من نفس الجهه- الجهه اليمنى مصابه مرتين اكثر من
الجهه اليسرى يوجد نقص في استعمال الجهه المصابه خاصة لاصابع اليد المشي
يكون دائريا الساق المصابه ترسم دائره عند المشي – وعندما يمشي الطفل لا
يتارجح ذراعه بل يبقى ملتصقا بصدره – يوجد نقص في الاحساس باليد المصابه
ثلث هؤلاء الاطفال يعانون من الصرع عند حوالي 35% منهم وربعهم مصابون
بالتخلف العقلي
الشلل الرباعي :
هو الشلل الذي يؤدي الى عدم القدره على الحركه المستقله او الوقوف او
المشي والجلوس ويرافق هذا الشلل اعاقات ذهنيه ونطقيه وتشنج في الوركين
والكاحلين يجعل الساق فبي وضع المقص كذلك تشنج في المرفقين والزندين يجعل
الذراعيين في وضع نصف مثنى مع قلة حركه الاطراف والمفاصل ومشكلات في اللفظ
والبلع حركات مستمره غير ايه خاصة في الكاحليين .يترافق مع الشلل الدماغي
وجود حالات صرع عند البعض وجود تخلف عقلي عند لبعض وجود مشكلات في النظر
والسمع والفم والاسنان.

البعض من الشلل الثنائي يستطعون المشي بسن الثلاث سنوات وقد يلزمهم عكازات
و 25% من الشلل الرباعي يحتاجون الى رعايه دائمه وكامله وحالات من الشلل
النصفي يستطعون المشي بعمر السنتين .
ان اكثر الاطفال الذين يجلسون قبل عمر السنتين يستطعون المشي في المستقبل.
المؤشرات التي تدل على الاصابه بالشلل الدماغي:
ان الانعاكسات العصبيه البدائيه هي نوع من الاستجابات الحركيه العفويه( لا
اراديه ) التي تنشأ في الحياة الجنينيه وتبداء بالانحسار خلال السنه
الاولى من حياة الطفل لتحل محلها الاستجابات الحركيه التلقائيه
الاوتوماتيكيه. ان الانعكاسات العصبيه البدائيه تبقى مختزنه في المراكز
العصبيه االدنيا من الجهاز العصبي المركزي وما انحسارها الا نتجية لسيطرة
المراكز العصبيه العليا القشره الدماغيه, على المراكز الدنيا وكبح تلك
الانعكاسات .. ويجدر ان نذكر ان أي عطب لمراكز الجهاز العصبي العليا يؤدي
الى انفلات في وقوع تلك الانعكاسات نتجية لاضطراب التحكم في السيطره عليها
وسنتحدث باختصار عن تلك الانعكاسات :
انعكاس مورو العصبي Moro Reflex .;
يمكن التحقق من وجود ذلك الانعكاس بامساك الوليد من كلا ساعديه ( وهو
مستلقي على السرير ) ثم رفعه قليلا عن السرير وتركه يقع فجاة على السرير
عند ذلك يبسط الوليد ساعديه الى كلا الجانبين لمدة ثانيه واحده ثم يقوم
بثنيهما الى فوق والى الامام ويفتح اصابع كفيه ثم ينحسر عند الاطفال في
نهاية العام الاول . اذا كان الطفل طبيعيا .
الانعكاس الرقبي الجاني :
ان الالتفات الى جهة جانبيه يؤدي الى انبساط الطرفين- الساعد والساق –
الواقعين في محاذاة الوجه … وانقباض الطرفين- الساق والساعد الواقعين في
محاذاة قفا الراس . وتتم السيطره على ذلك الانعكاس خلال العام الاول من
حياة الطفل ومن المستحيل على الطفل ان يسيطر على مختلف محاور الحركه في
جسمه دون انحسار ذلك الانعكاس فلا يستطيع الانقلاب من وضع الى وضع ولا
يستطيع تناول الاشياء ولا يستطيع الجلوس ولا الوقوف ولا المشي .
وفي اغلب حالات الشلل الدماغي يعاني الاطفال من عدم انحسار ذلك الانعكاس
بشكل شامل ونهائي بل يبقى مرافقا للطفل لفترة طويله من الزمن ولكن بشكل
اخف بيحيث لا يتم انبساط وانقباض عضلات الاطراف بشكل ملحوظ وبامكان المصاب
ان يتحرك ويمشي مع بعض الازعاج وتنعكس فداحة العطب في انسجة الدماغ في
ازدياد تقييد الطفل المصاب مما يعيق القيام باية حركه هادفه ويسبب التواء
الاطراف وانحناؤها اوجاعا متصله لانها متصلبه خاليه من المرونه .
الانعكاس الرقبي الجانبي :
ان افضل وضعية لاكتشاف ذلك الانعكاس هي باجلاس الطفل ويمكن الكشف عنه بثني
الرقبه الى الامام مما يؤدي الى انقباض العضلات في الاطراف العلويه
وانبساط العضلات في الاطراف السفليه وانشدادها . اما ثني الرقبه الى
الوراء فيؤدي الى انقباض الاطراف السفليه وانبساط وانشداد الاطراف العلويه
.يبداء ذلك الانعكاس بالظهور في الاشهر الاربعه الاولى من الحياة ثم ينحسر
مع مرور العام الاول من عمر الطفل وان عدم انحساره كما يحصل عند اطفال
الشلل الدماغي يؤدي الى اضطرابات حركيه تحد من سيطرة الفرد على مختلف
حركاته وتجعله اسيرا ومقيدا في وضعيات معينه .
انعكاس ( لابرانتين ) الانشدادي :يمكن اكتشاف ذلك الانعكاس لدى الطفل اذا ما كان مستلقيا على ظهره .
ان وضع اليد تحت اسفل الرقبه من الوراء ورفع جذع الطفل لعدة سنتمترات بحيث
يتدلى الراس الى الخاف مما يؤدي الى انشداد كلا الكتفين الى الوراء
وانشداد الاطراف السفليه .
ان وضع اليد تحت قفا الراس ومن ثم رفع الراس وثني عضلات الرقبه مما يؤدي الى ارتخاء الاطراف الاربعه وانقباضها .
ان وضع اليد تحت الذقن وثني عضلات الرقبه الى الوراء ورفع الراس الى اعلى يؤدي الى انبساط وانشداد عضلات الاطراف الاربعه .
ان الضغط على قفا الراس وثني عضلات الرقبه الى الامام من شانه ان يرخي ويثني المفاصل في الاطراف الاربعه
انعكاس الاستقامه بالوقوف :
يتميز ذلك الانعكاس بازدياد تمدد وانبساط الساقين بنتجية الضغط ( الاثاره
الحسيه ) الاتيه من ملامسة باطني القدمين لسطح معين . يصير ذلك التمكن من
تحمل ثقل الجسم على رؤوس الاصابع او على باطني القدمين .

يمكن مساك الوليد من تحت ابطيه وتنطيطه على سطح الارض لعدة مرات (3-4-
مرات ) يمكن عند ذلك اكتشاف ذلك الانعكاس . ان اكثر اطفال الشلل الدماغي
لا يتمكنون من مد الساقين فيجلسون في الهواء .



اضافة الى :

ازرقاق لون الطفل.
صعوبة المص والبلع والمضغ.
لا يدير الراس ياتجاه الحلمه عند لمس خده.
يتاخر بفتح فمه ليتلقف الحلمه عند مقاربتها لفمه.
يظهر حساسيه للتلامس الجسدي اما بالبكاء او الهدؤ او تحريك الجسم.
يظهر تقلص في الذراعين او الساقين بشكل غير طبيعي.
بطىء الحركه وعدم القدره على التحرك بمفرده.
صعف وعدم السيطره على عضلات الرقبه.
يبكي بطريقه مختلفه طبقا لنوع الازعاج.
يبكي عند تغير وضعه .
ترك ابهامه منقبضه داخل قبضة اليد.
لا يستطيع ان يثبت راسه وسط جسمه.
يعاني من متابعة الجسم الذي يتحرك امامه .
تأخر في استعمال اليدين .
تأخر في الجلوس.
ارتخاء في العضلات.
يستجيب لتعابير الوجه بطريقه ملفته للانتباه.
لا يحافظ على راسه وصدره منتصبين اثناء استلقائه.
لا يستطيع الاستلقاء على بطنه مستندا على ساعديه .
يدفع براسه للخلف عندما يحمل .
لا يحرك الاشياء من يد الى اخرى .
يحني ظهره عند اجلاسه .
يقوم بحركات في اللسان داخل فمه او خارجه.
حاد المزاج وكثير الصراخ.
يمد رجليه عندما يتم ثنيهما .
عدم الاستقرار في النوم.
يتاخر في الوقوف.
ضعف في التركيز البصري للمثيرات.
ارتخاء العضلات.
حركات تلقائيه.
تيبس في الجسم عند حمله .
بطء بالتطور
تقيؤ عند البلع.
التاخر والبطء في الكلام.
اضطرابات في السمع والنطق .
ان التدخل المبكر في البرامج العلاجية والتاهلية تعمل على التخفيف من
تأثيرات الاعاقه . ان الشلل الدماغ حاله غير قابله للشفاء ولكن اذا قدم
للمصاب برامج علاجيه مبكره فان حالته ستتحسن.
الاجراءات الوقائيه :
العنايه بالام الحامل اثناء الحمل وقبله.
اجراء الفحص قبل الزواج للتاكد من توافق العامل الريزيسي وكذلك الامراض المعديه .
متابعة الفحوصات الطبيه اثناء الحمل.
فحص ضغط الدم واسكر بشكل دوري.
اتباع نظام غذائي.
عدم تناول العقاير الطبيه ولاسيما الشعبيه وبدون استشارة الطبيب.
الابتعاد عن الاجواء الملوثه ومراكز الاشعه .
ضرورة ان تكون الولاده في المستشفى المتخصص .
التاكيد على اهمية الرضاعه من الصدر.
اجراء الفحوصات الدوريه ومراقبة النمو والتطور للطفل لاسيما التطولر الحركي .
اعطاء اللقاحات لا سيما الشلل زالسعال الديكي ( الشاهوق ) والكزاز
والخانوق والدفتريا وغيرها من اللقاحات التي يوصي بها الطبيب المتخصص.
الانتباه الى ارتفاع درجة حرارة الطفل ومراجعة الطبيب .
الحذر من الاسهال وخاصة المترافق مع تقىْ
الانتباه الى انتفاخات بالراس.
الانتباه من التعرض الى الاختناق او السقوط.
الشلل الدماغي والتخلف العقلي :
تعتبر الغالبيه العضمى من حالات التخلف العقلي المصاحبه للشلل الدماغي من
المستوى البسيط مع الاشاره انه لا يوجد علاقه بين شدة الاصابه بالشلل
الدماغي وشدة الاصابه بالتاخر العقلي فهناك اطفال يعانون الشلل الدماغي
البسيط ولا تظهر اعراضه بشكل واضح ويكون متخلفا عقليا وبدرجه شديده والعكس
هنالك اطفال مصابون بشلل دماغي وتظهر اعراضه المتوسطه والشديده ويتمتعون
بقدرات عقليه طبيعيه .
التطور الحركي :
تتصف الا عصاب المخيه عند حالات الشلل الدماغي بالسكون والثبات ولكن نمو
الجهاز العصبي المركزي في السنوات الاولى يجعل الظواهر الحركيه تتغير على
مدى فترة من الزمن والضرر الذي يلحق بالدماغ قبل الميلاد او في بداية
العمر قد يمنع الحس من بلوغ المستويات العليا من الجهاز العصبي المركزي
وتؤدي الى عدم اكتمال نمو التحكم الارادي ويظهر على جميع الاطفال ما يدل
على ردود الفعل الانعاكسيه ولكن الاطفال المصابين بالشلل الدماغي (نتجية
عطب بالدماغ) يظهر لديهم صوره مفرطه ويستمر معهم لصورة اطول مقارنة
بالاطفال الاسوياء وقد يتخذ الطفل السوي احيانا وضعا للرقبه تتوتر فيه
العضلات لكنه يخرج عن هذا الوضع على عكس المصاب بالشلل الدماغي.
ونلاحظ ان لدى اطفال الشلل الدماغي اوضاع جلوس مختلفه تعتمد على طبيعة
الخلل ودرجة الاصابه ومظاهر عدم توازن العضلات ومن الانماط الاكثر شيوعا
تشوه العمود الفقري الذي يجبر المصاب عن الكف عن أي محاوله للمشي ويصبح
معتمدا على الكرسي المتحرك وبالتالي تتولد لديه مشقه متزايده في التحكم
بالراس وموازنة الجسم وقيام الطرفين العلويين بوظائفهما مما يلحق الضرر
بالرئتين.
التقوس على شكلc وال>ي يظهر في المنطقه الصدريه وتعود اسبابه الى
الج>ب العضلي الغير متناسق في حالة التشنج ملازمة الفراش غياب
الاستجابه التصحيحيه ان عملية الاجلاس السليم التي تعتمد على دعم الج>ع
واستعاب ميلان الحوض توزع بها القوى التوزسع الكفيل لحفظ التوازن في
الجلوس والابقاء على وظائف الطرفين العلويين والتحكم بالراس.

تقدر نسبة الاطفال المصا بين بالشلل الدماغي والذين يعانون من اضطرابات
كلاميه ولغويه بحوالي 50% وتندرج هذه الاضطرابات ضمن الاشكال التاليه:
الحبسه الكلاميه: تكون ناتجه عن تلف مناطق الكرم في الدماغ ويصبح الطفل
غير قادر على الكلام او عدم القدره على اكتساب اللغه واستخدامها.
عسر الكلام : وهو ناتج عن عدم القدره على ضبط الحركات العضليه للسان
والشفاه وعادة يرافق هذه الحاله تعبيرات غير عاديه عند الطفل وسيلان
اللعاب .
الاعاقه البصريه: يعاني ما يقارب 7% من حالات الشلل الدماغي من ضعف بصري
شديد وتشمل على قصر النظر والحول او فقدان البصر وهناك مشكلات المرتبطه
بالادراك البصري والتازر البصري- الحركي.
الاعاقه السمعيه: يعاني اطفال الشلل الدماغي من صعوبات في السمع واضطرابات
في النطق وتشير الدراسات ان من 10% منهم يعانون من فقدان السمع .
نجد عدة مشاكل في النطق واللغه عند اطفال الشلل الدماغي فيكون لفظهم
لاكثرية الاحرف غير واضح خاصة لفظهم للاحرف التي تكون براس اللسان كما ان
اقفال سقف الحلق عشوائيا يؤدي الى صوت يشبه صوت المصابين بثقب بالحلق اافة
الى انهم يعانون من صعوبه بالسيطره على حركات االسان وضلات التنفس ومن
العيوب الشائعه جدا بين اطفال الشلل الدماغي هي عيوب الكلام الناتجه عن
خلل في التحكم العصبي لالية الكلام نتجية الاصابه وتصنف :
الحبسه التقلصيه : بطء في حركة اللسان والشفاه مع ثبات حدة الكلام.
الحبسه الرخوه: تتميز بضعف وارتخاء وضمور حركان النطق
الحبسه الترنحيه: يتميز بعدم دقة الحركه
الحبسه المختلطه: وهي تجمع بين الرخوه والتشنجيه ويظهر الرنين الانفي نتجية لخلل في حركة الصمام اللهائي البلعومي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rouzi16.yoo7.com
 
الشلل الدماغى اساباب اعراض نصائح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الروزي جنة الاعشاب يرحب بكم  :: منتدى الامراض ( شرح جميع الامراض واعراضها )-
انتقل الى: